الطعام في الانمي.

فالوقت اللانهائي المستقطع في تحضير شخصيات العمل للطعام هي أكثر الأوقات ثباتًا في ذاكرة المشاهد فالطعام ليس مادة استهلاكية أو تعبئة فراغ في الأنمي، الطعام هو صوت الراوي المعبر عن جوهر الشخصية وعن الاختلاف الفكري والاقتصادي لأبطال العمل .


بقلم: سوماير


أهمية الكتابة والإخراج:

هناك أعمال كثيرة جعلت من مائدة الطعام حالة في فهم مزاجية العمل أو إنتقال الأبطال إلى مرحلة عمرية أخرى ومكانًا آخر ، كعمل آن في البراري الخضراء تحضير الطعام وتزيين المائدة وجلوسهم عليها كانت خير حاكي للقصة وفهم لروح العمل.

وفي عمل أسطورة أبطال المجرة نرى مشروب [رينهارت] المفضل هو القهوة تعبيرًا عن الاستقراطية والطبقية، وفي المقابل مشروب [يانغ وينلي]  المفضل هو الشاي مشروب العامة والبسطاء معبرًا عن توجهه الديمقراطي. 

ونرى ذلك في عمل أخي العزيز أحدى أكثر أعمال [ديزاكي] تسليطًا للطعام وفن تحضيره وتقديمه، فالحلقات أشبه بقائمة تحوي أجمل وأجود تصنيفات المطبخ. فبطلة العمل [نانكو] فتاة ذكية وجميلة ولكن ببساطة خالية من أي تعقيدات فهي تعد الكيك والبسكويت منزليًا وتقوم بتقديمه كهدية لزميلاتها ، لكن الشخصية الأخرى [فوكيكو] بالغة التعقيد ومتعددة الجوانب؛ تختار الطعام بعناية وتولي تزيين المائدة اهتمامًا بالغًا، فهي لا تأكل الطعام بالأعواد اليابانية ولكن تأكل طعامها بالشوكة والسكين، أما عن [ريه] في مشهد مطول يستعرض [ديزاكي] مطبخ [ريه] الفارغ وسط ذهول [ناناكو] فهي لا تهتم في الطعام ولا طهيه، فالطعام في هذا العمل يشبه أبطاله كثيرًا.

فمنزل [نانكو] الدافئ والتفاف العائلة بحب عند المائدة وطقوس تحضيرها لوجبة الإفطار أو دعوة صديقتها لتحضير الكيك كان الجانب السعيد الوحيد للقصة، وكان ذلك يشبهها؛ وفي المقابل نرى بذخ [فوكيكو] واهتمامها في المظاهر وطقوس الشاي يقابله ألوان باهتة ومائدة باردة تفتقد للحميمية والاستمتاع؛ تعكس ما تعتريه الشخصية في داخلها .

إن الطعام انسلّ على أن يكون ضمن الغريزة الدنيوية إلى طقوس يومية في حياة الانسان تجلب السكينة والراحة، فتصوير إعداد الطعام وتناوله يحقق أعلى المشاهدات، فأصوات المعالق والصحون والتفاف العائلة والأصدقاء حول المائدة بصرير حركة الكراسي يتكون إيقاع منها يجلب الاستمتاع والبهجة عند أغلب الناس؛ لأنه وببساطة احتفاء في الحياة اليومية وإظهار لأي مدى الفن قادر على جعل الأشياء التي نمارسها كل يوم ممتعة وتملك معنى أكثر مما نتخيل فابتدأت القصة والمغامرة في فيلم المخطوفة عبر الطعام.