The office [المكتب]والتنمر الجميل؟

|The Office [المكتب] عبارة عن مسلسل كوميديا يتم تصويره في شكل وثائقي يسمى بـ[الوثائقي الهزلي]. إنه يغطي بشكل أساسي حياة تسعة إلى خمسة موظفين يعملون في فرع لشركة ورقية خيالية تسمى[دندر ميلفن] في [سكرانتون] بولاية [بنسلفانيا].

ربما لا تدرك عزيزي القارئ شهرة المسلسل والتي وصلت حد الهوس لمتابعيه، لكن لا تقلل من أهمية عمل أستطاع حصد ما يزيد عن 23 جائزة عالمية من بينها الـ[جولدن جلوب].

فهذا العرض عبارة عن نسخة معادة من مسلسل هزلي بريطاني يسمى أيضًا The office [المكتب]، لم تكن النسخة البريطانية من The office ناجحة لأن النسخة البريطانية كانت حزينة وكئيبة للغاية. كان الجو مظلما ووجد الناس أنه “من الصعب جدا مشاهدته”.

للأسف استمر المسلسل لأربعة عشرة حلقة فقط، وبالتعلم من أخطائهم، كتب مؤلفو النسخة الأمريكية من The Office العرض الذي يحتوي على كل من العامل الكوميدي المظلم والصريح، لكنهم أضافوا أيضًا مسحة من التفاؤل مما خلق -وبشكل عام- شعور جيد بين المشاهدين.

تكمن جاذبية هذا العرض في [ستيفن كاريل] والذي يلعب دور [مايكل سكوت]، المدير الإقليمي أو رئيس فرع [سكرانتون]، والذي يظهر علي كونه المسؤول عن خلق مواقف غير مريحة ولكنها مرحة لموظفيه.
أظهره الموسم الأول كرئيس قاسٍ ومثير للاشمئزاز، يتنمر على مرؤوسيه، لكن لاحقًا أدرك الكتاب أنه نواة العرض، مما جعله محبوبًا بشكل غريب، وبالتالي ازدهرت السلسلة.

التركيز القوي على تنمية الشخصيات هو أيضًا أحد مفاتيح نجاح العرض، فهو يحتوي على بعض الشخصيات الأكثر فرادة وانتشارًا في أي كوميديا تلفزيونية تقريبًا، فكل شخصية تضيف توابلًا إلى العرض حيث يظهر أن كل شخص يتمتع بشخصية مميزة وحيوية.
وقد كان من الرائع حقًا مشاهدة المزاح الذي يقوم به [جيم] على [دوايت]، كل ذلك جعل العرض ممتعًا، وقد كان الجانب الإيجابي الآخر من العرض هو أن جميع الشخصيات الرئيسية واقعية، فلا يوجد شخص كامل، كل شخص لديه عيوب وكذلك هذه الشخصيات. كل منهم لديه صعود وهبوط في أساسيات شخصياتهم مما يجعلهم مرتبطين للغاية ويمكن للمرء أن يربطهم ويقارنهم ببعض الأشخاص في العالم الحقيقي الذين يصادفهم في حياته.

النقطة السلبية الوحيدة في هذه السلسلة الرائعة هي أنها استمرت وقتًا أطول مما ينبغي، حيث ضُربت السلسلة بعثرة في طريقها، وبدأت في الانحدار بمجرد مغادرة [ستيف كاريل]. فـ[أندي برنارد] الذي يلعب دور[إيد هيلمز] وهو شخصية رائعة لكنه لم يستطع إرضاءنا في كل شئ، وهذا لأن المستوي الذي وضعه [مايكل سكوت] كان عاليًا بحق.

بشكل عام، فالـ The Office [المكتب] جميل وممتع، فكل شخصية فريدة بقدر ما يمكن لها ان تكون، البيئة والمواقف والتطورات كلها عادية تمامًا، ومع ذلك فهي مترابطة وجذابة للغاية بحيث لا يمكنك إيقاف ذرف الدموع أو الدخول في نبة من الضحك في كل مرة.